جميع الأخبار



ديوان المحاسبة يدشن خطط البرامج التدريبية لسنة 2020

بحضور سعادة السيد عبدالعزيز محمد العمادي نائب رئيس ديوان المحاسبة، دشن الديوان يوم الخميس في حفل أقيم بفندق ريتز كارلتون، خطط البرامج التدريبية والمشاريع الاستراتيجية والمبادرات التطويرية بديوان المحاسبة لسنة 2020، والتي تضم أكثر من 89 برنامجا تدريبيا تم تصميمها لتلبي الاحتياجات التدريبية والتأهيلية لموظفي ديوان المحاسبة والجهات الخاضعة لرقابته، والخدمة المجتمعية لطلاب الجامعات والمدارس، وذلك بحضور عدد من مدراء الإدارات بمختلف الجهات في الدولة.

وبهذه المناسبة قالت الفاضلة رنا ماضي الهاجري مدير مركز التميز للتدريب والتطوير بديوان المحاسبة، أن الديوان ممثلا في مركز التميز للتدريب والتطوير نفذ خلال سنة 2019، أكثر من 125 برنامج تدريبي لموظفي ديوان المحاسبة وموظفي الجهات الخاضعة لرقابة ديوان المحاسبة، وعدد من البرامج التدريبية والتأهيلية في مجالات العمل الرقابي لطلاب المدارس والجامعات، حيث استفاد من هذه البرامج 2035 مشارك من بينهم عدد من موظفي الأجهزة الرقابية النظيرة على المستوى العربي.

وأشارت الفاضلة رنا الهاجري إلى تفعيل جوانب التعاون على المستوى المحلي بين ديوان المحاسبة وعدد من الجهات والهيئات الحكومية في مجالات التدريب والتطوير وتبادل الخبرات، من خلال إبرام 4 مذكرات تفاهم مع كلاً من وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، ووزارة الداخلية ممثله بمعهد تدريب الشرطة، واللجنة الأولمبية القطرية، والهيئة العامة للضرائب.

أما على المستوى الدولي فقد تم تفعيل التعاون مع عدد من الأجهزة الرقابية النظيرة من خلال تبادل المحاضرين والمدربين المحترفين، ومشاركة موظفي هذه الأجهزة في برامج ديوان المحاسبة، وتمثل هذا التعاون على المستوى الإقليمي في محكمة الحسابات التركية، وعلى المستوى العربي بديوان المحاسبة بدولة الكويت، وجهاز الرقابة المالية والإدارية بسلطنة عمان، وديوان المحاسبة بالمملكة الأردنية الهاشمية، وجهاز المراجعة القومي بجمهورية السودان، وجهاز الرقابة المالية والإدارية بجمهورية العراق.

واستعرضت رنا الهاجري ملامح وأهداف خطط البرامج التدريبية والمشاريع الاستراتيجية والمبادرات التطويرية لسنة 2020، مشيرة إلى أن هذه الخطط تضم أكثر من 89 برنامج تدريبي واستراتيجي وتطويري، منها 54 برنامج تدريبي في مجالات التدريب وتنمية القدرات التخصصية والكفاءات العامة، و 22 مشروع ومبادرة تطويرية على مستوى موظفي ديوان المحاسبة والجهات الخاضعة لرقابته، و13 برنامج استراتيجي على مستوى موظفي ديوان المحاسبة وطلاب الجامعات والمدارس.

من جهته أكد السيد جاسم عبد العزيز المناعي مدير إدارة المراجعة على الرقابة الداخلية بديوان المحاسبة، أن ديوان المحاسبة يعمل على تنمية ورفع القدرات الوظيفية لإدارات التدقيق الداخلي بالجهات الخاضعة لرقابته، من خلال البرامج التدريبية التي يوفرها الديوان للفئات المستهدفة في هذه الجهات، مشيرا إلى أن أهمية التدريب والتأهيل تكمن في بناء جيل قطري متمكن في مجالات العمل الرقابي بإدارات التدقيق الداخلي.

وتحدث الشيخ سلطان بن نايف آل ثاني مدير إدارة المخاطر والجودة بديوان المحاسبة، عن دور إدارة المخاطر والجودة وأهداف وملامح البرامج المقدمة في مجالات المخاطر، والتي تهدف إلى توحيد الجهود بين الديوان والجهات الخاضعة لرقابته في تحديد المخاطر المؤسسية، لتحقيق الأهداف المنشودة على مستوى دولة قطر.


رئيس ديوان المحاسبة يجتمع مع نظيره الكويتي

اجتمع سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس ديوان المحاسبة، بمكتبه اليوم الأربعاء، مع معالي السيد/ فيصل فهد الشايع رئيس ديوان المحاسبة بدولة الكويت والوفد المرافق له في زيارته إلى ديوان المحاسبة تلبية لدعوة رسمية من سعادة رئيس ديوان المحاسبة.

وفي بداية الاجتماع تم استعراض عمليات التطوير والتحديث التي يشهدها ديوان المحاسبة القطري والتي شملت مختلف جوانب العمل بما في ذلك تطوير منهجيات وأدلة العمل الرقابي، وتطوير الأنظمة واللوائح الداخلية، وكذلك الاطلاع على تجربة ديوان المحاسبة في مجال التدريب وبناء القدرات. كما بحث الطرفان العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون في مجال العمل الرقابي، وتنسيق الجهود المشتركة في التعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية وتنسيق المواقف في المحافل الدولية والإقليمية، وسبل تطوير العمل بالمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (ارابوساي) خلال فترة ترؤس ديوان المحاسبة بدولة قطر للمنظمة للسنوات (2019-2022).

وناقش الطرفان مجالات التعاون وتبادل المعارف والخبرات بينهما من خلال التعرف على تجربة ديوان المحاسبة بدولة الكويت في التعاون مع بعض المنظمات الدولية وتنفيذ مشاريع مشتركة مع تلك المنظمات، وكذلك التعرف على تجربتهم في مجال الرقابة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ديوان المحاسبة يستضيف اجتماع لمتابعة تنفيذ الخطة الاستراتيجية لمنظمة الارابوساي

استقبل سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني، رئيس ديوان المحاسبة، بمكتبه يوم الاثنين 13 يناير، أعضاء الوفود المشاركين في الاجتماع الثالث للجنة متابعة إعداد الخطة التشغيلية للمخطط الاستراتيجي للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأرابوساي) الذي يستضيفه ديوان المحاسبة.

PRMeetingJan142020_2حضر الاجتماع الدكتورة /آلاء حاتم كاظم، نائب رئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي بجمهورية العراق، ممثل النائب الأول لرئيس المنظمة ورؤساء اللجان الأساسية للمنظمة من الأجهزة العليا للرقابة بكل من دولة الكويت وسلطنة عمان بالإضافة إلى ممثل الأمين العام للمنظمة.

جدير بالذكر أن ديوان المحاسبة يتولى رئاسة لجنة متابعة إعداد الخطة التشغيلية للمخطط الاستراتيجي بصفته رئيسا للمنظمة العربية  حيث تهدف هذه اللجنة إلى متابعة تنفيذ القرارات والتوصيات على صعيد تحقيق أولويات وأهداف المخطط الاستراتيجي والتنسيق بين مختلف هياكل المنظمة وتحديد المشاريع والمبادرات المناسبة من أجل تنفيذها.



اختتام أعمال الجمعية العامة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة

اختتمت اليوم أعمال الدورة الثالثة عشرة للجمعية العامة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة، والتي استضافها ديوان المحاسبة بدولة قطر على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة قيادات الأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة في الدول العربية.

تم خلال الاجتماعات إعتماد التعديلات التي أدخلت على النظام الأساسي للمنظمة، كما اتخذت العديد من القرارات والتوصيات التي تهدف إلى الارتقاء بالعمل الرقابي في الوطن العربي، والرفع من أداء الأجهزة العليا للرقابة العربية الأعضاء بالمنظمة.
وأكد سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس ديوان المحاسبة ورئيس المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة، أن الدورة الثالثة عشرة خرجت بتوصيات وقرارات هامة تدعم جهود المنظمة في الارتقاء بأداء الأجهزة الرقابية العربية وتعزيز التعاون والتنسيق فيما بينها. وأضاف سعادة الرئيس أن ديوان المحاسبة بدولة قطر سيعمل خلال رئاسته للمنظمة على خلق الظروف المناسبة لتمكين المنظمة من تحقيق أهدافها، بالإضافة إلى طرح المشاريع والمبادرات
التي تساهم في تطوير الأجهزة العربية، وتشجيع التعاون الفني والمهني بين مختلف الأجهزة الأعضاء بالمنظمة.

SABCONF4Nov2

كما تم خلال اجتماع المجلس التنفيذي التاسع والخمسون انتخاب ديوان المحاسبة بدولة قطر لرئاسة لجنة المعايير المهنية
والرقابية، وديوان المحاسبة بدولة الكويت للجنة الرقابة على أهداف التنمية المستدامة، وجهاز الرقابة المالية والادارية للدولة بسلطنة عمان للجنة تنمية القدرات المؤسسية. واعتمدت الجمعية العامة إعلان الدوحة الذي تناول توصيات الندوة الفنية التي عقدت على هامش اجتماعات الجمعية العامة، وتناولت موضوع (مشاريع التطوير لدى الأجهزة العليا للرقابة)، والذي دعا إلى تبادل الخبرات والتجارب بين الأجهزة العليا للرقابة العربية في تنفيذ مشاريع التطوير.


ندوة علمية على هامش اجتماعات الجمعية العامة للمنظمة تدعو لاعتماد مشاريع التطوير بالأجهزة الرقابية العربية

نظمت اليوم ندوة علمية على هامش اجتماعات الجمعية العامة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة، تناولت مشاريع التطوير لدى الأجهزة العليا للرقابة العربية، حيث ناقشت محاور الندوة مشاريع التطوير في المجال المؤسسي والتنظيمي، ومشاريع التطوير في المجال المهني.

وقدمت الفاضلة رنا الهاجري مدير مركز التميز للتدريب والتطوير بديوان المحاسبة، عرضاً تناول تجربة الديوان في مجال التطوير المؤسسي، مؤكدة أن الديوان عمل وفقاً لاستراتيجته الجديدة على تطوير البنية التحتية التكنولوجية، وتخطيط وتنمية الكادر البشري، وتطوير أسلوب العمل الاداري والمالي. واستعرض السيد حمد أحمد السليطي مساعد الرئيس للتدقيق والفحص المالي، والشيخ سلطان بن نايف آل ثاني مدير إدارة المخاطر والجودة، تجربة ديوان المحاسبة في مجال التطوير المهني، حيث تناول العرض تطوير وتحديث المنهجيات الرقابية واستعمال التكنولوجيا الحديثة في مجال الأعمال الرقابية.

واشتمل العرض على المهنجية العلمية التي اعتمدها الديوان في ضبط مشاريع التطوير القائمة على أساس تقييم الوضع الحالي وتطوير الحالة المستقبلية للديوان، وتشكيل فرق فرعية لكل مسار لمراجعة المنهجيات والبرامج والمعايير ذات الصلة، ولجان لمتابعة تنفيذ ومبادرات الخطة الاستراتيجية للديوان.

كما استعرضت عدد من الأجهزة الرقابية العربية تجاربها في مجال تطوير وتأهيل الإطار القانوني وتحسين مستوى الاستقلالية والارتقاء بأطر الحوكمة الداخلية للأجهزة الرقابية، ومراجعة المنهجيات الرقابية، وتطوير المعايير المهنية وكفاءة المراجعين والتطبيقات التكنولوجية في مجال العمل الرقابي.