المساهمة في تحسين استخدام موارد الدولة لتحقيق التنمية المستدامة ورفاهية المجتمع

أهداف الديوان  الرقابة 

آخر الأخبار

أمير دولة الكويت يستقبل رئيس ديوان المحاسبة

استقبل حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، بقصر بيان، اليوم الاثنين، سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس ديوان المحاسبة، وذلك بمناسبة زيارة وفد ديوان المحاسبة لدولة الكويت الشقيقة.


رئيس ديوان المحاسبة يلتقي رئيس الوزراء الكويتي

استقبل سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت، بقصر بيان، اليوم الاثنين، سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس ديوان المحاسبة، وذلك ضمن زيارة وفد ديوان المحاسبة لدولة الكويت الشقيقة. جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز وتطوير أوجه التعاون بين ديوان المحاسبة بدولة قطر والجهات الرقابية في دولة الكويت، في ظل الدور الكبير الذي تلعبه هذه الأجهزة في حماية المال العام وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.


رئيس ديوان المحاسبة يلتقي رئيس مجلس الأمة الكويتي

التقى سعادة السيد مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي، يوم الإثنين 2 مارس، سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس ديوان المحاسبة، وذلك ضمن زيارة وفد ديوان المحاسبة لدولة الكويت الشقيقة. جرى خلال اللقاء مناقشة العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيزها، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.


رئيس ديوان المحاسبة ونظيره الكويتي يعززان التعاون في المجال الرقابي

اجتمع سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس ديوان المحاسبة، اليوم الإثنين، في الكويت، مع معالي السيد فيصل فهد الشايع رئيس ديوان المحاسبة بدولة الكويت الشقيقة. بحث الجانبان خلال الاجتماع العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون في مجال العمل الرقابي.

تأتي زيارة وفد ديوان المحاسبة تلبية للدعوة الموجهة من رئيس ديوان المحاسبة بدولة الكويت الشقيقة، وذلك في إطار توسيع نطاق التعاون الثنائي بين الجهازين، وتعزيز تبادل التجارب والخبرات المهنية في مجال العمل الرقابي.

الجهات الخاضعة للرقابة

إدارة المخاطر

تعتبر عملية إدارة المخاطر من العمليات المستمرة والتي تتطلب بحثا مستمرا في مؤشرات المخاطر داخليا وخارجيا في السياق الاستراتيجي للمؤسسة والتي تتضمن الخطوات التالية: تحديد النطاق والسياق والمعايير، تقييم المخاطر، معالجة المخاطر، المراقبة والمراجعة، والتواصل والتشاور.

النطاق والسياق والمعايير

تتعلق الخطوة الأولى بإدراك أهداف "الجهة" وتحديد العوامل التي يحتمل أن تكون مصدر لعدم اليقين ووضع النطاق والمعايير للأنشطة المتبقية في عملية إدارة المخاطر

تحديد المخاطر

تحدد الخطوة الثانية ماذا، وأين، ومتى، ولماذا، وكيفية حدوث المخاطر وتأثيرها في قدرة "الجهة" على تحقيق أهدافها.

تحليل المخاطر

تحدد الخطوة الثالثة مستوى المخاطر مقابل معيار المخاطر من خلال فهم كيفية وسرعة تحقق المخاطر، ومصادر وأسباب المخاطر، والنتائج المترتبة عن تحققها، واحتمالية حدوث تلك النتائج.

تقدير درجة المخاطر

تقارن الخطوة الرابعة مستوى المخاطر مع معيار المخاطر لتحديد الدرجة العامة للمخاطر، وبناء على ذلك يتم دراسة أفضل سبل للمعالجة.

إنشاء البدائل

تتضمن الخطوة الخامسة قيام "الجهة" بتعريف ودراسة مجموعة من البدائل أو الاستراتيجيات لقبول أو نقل أو مشاركة أو تجنب أو تخفيف المخاطر الرئيسية بطريقة منظمة وفقا لقابلية المخاطر في تلك "الجهة".

الاستجابة للمخاطر

تتطلب الخطوة السادسة من الإدارة العليا "للجهة" تقييم البدائل وتحديد كيفية توزيع الموارد المحدودة (مثل الميزانية، القدرات التحليلية والوقت الزمني) لمعالجة المخاطر الرئيسية التي تواجه "الجهة".

المراقبة والمراجعة

تتطلب الخطوة السابعة من "الجهات" القيام بمراجعة، ومراقبة، وتحديث معلومات المخاطر الموثقة في ملف المخاطر المؤسسية بشكل دوري متى تطلب الأمر.

التواصل والتشاور والتعليم

يتم تنفيذ الخطوة الثامنة مع جميع الأطراف ذات العلاقة التي يتم تحديدها أثناء تنفيذ الخطوات من 1 إلى 6 من عملية إدارة المخاطر، وذلك بغرض تأكيد الأطراف المسؤولة عن تنفيذ عملية إدارة المخاطر.

حفظ السجلات واعداد التقارير

الخطوة التاسعة هي جهد متواصل وجزء لا يتجزأ من حوكمة "الجهة" حيث تعمل على تحسين الحوار بين الأطراف المعنية ذات العلاقة والتعلم من التجربة الجماعية "للجهة" لناحية أنشطة إدارة المخاطر.

تقييم المخاطر
معالجة المخاطر

تابع اهم وأحدث اخبار الديوان

نشرة اخبارية وآخر التقارير ترسل مباشرة لبريدك الإلكتروني شهريا

الاقتصاد القطري

يعد الاقتصاد القطري من أسرع الاقتصادات نمواً في الشرق الأوسط والعالم، وذلك بفضل النهج الذي رسمه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى "حفظه الله"، لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 الهادفة إلى تحويل دولة قطر إلى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة وتأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلاً بعد جيل، وقد تبنت الدولة استراتيجيات طموحة ساهمت في تنويع الاقتصاد وبناء قاعدة انتاجية قوية تحقق النمو الاقتصادي المتوازن.